توقعات ماغي فرح في الأبراج لشهر تموز/ يوليو 2016

الحمل 21 آذار – 20 نيسان
تنفح فيك حركة القمر طاقة عاطفيّة قويّة، تتجلّى في الحنان المبالَغ فيه: قد يضيّق ميلك هذا الخناق على رفيق دربك أو يريحه إذا كان في حاجةٍ إلى دعمك؛ وفي حال كنت غير مرتبطة، تجذبين بطاقتك هذه الأشخاص الجدّيّين. على الصعيد المهنيّ، تتفانين في عملك هذا الأسبوع، غير أنّ كوكب المرّيخ لا يحثّك على التخطيط لمستقبلك البعيد. صحّياً، تميلين إلى الاسترخاء، الذي يحسّن مزاجك وجهازك العصبيّ.

الثور 21 نيسان- 20 أيار
تضعين قيد التنفيذ استنتاجاتك حول الحدود التي يجب رسمها بينك وبين شريك حياتك، لعلاقة زوجيّة سليمة. أمّا إذا كنت غير مرتبطة، فقد تقعين على رجل الأحلام من خلال دائرة صداقاتك أو حدث اجتماعيّ. على الصعيد المهنيّ، يعمّ الهدوء في فلك عملك، متيحاً لك التفكير المعمّق في مستقبلك؛ فيما يخصّ علاقاتك وشراكاتك، تحظى الأخيرة بدعم الكواكب. صحّياً، يفرض عليك نمط حياتك الحاليّ تحسين نظامك الغذائيّ.

الجوزاء 21 أيار ـ 21 حزيران
تشعرين برغبة في تحريك مسائلك العاطفيّة بنفسك، ما يعزّز ملَكة التعبير لديك ويغنيك بالتالي عن مواقف تنطوي على سوء تفاهم مع رفيق دربك أو في لقاءاتك الواعدة هذا الأسبوع إذا كنت غير مرتبطة. على الصعيد المهنيّ، اتّكلي على كوكب المرّيخ، الذي يشكّل مثلّثاً مع برجك، في استثمار قدراتك الإبداعيّة وتخطّي العراقيل القائمة؛ لكنْ يبقى عليك أن تحافظي على لغة متناغمة مع شراكائك. صحّياً، تنعمين براحة البال، إنّما قد تعانين في إمساك في المعدة إنْ أخفقت في الأكل.

السرطان 22 حزيران –22 تموز
سواء كنت مرتبطة أو في انتظار فارس أحلامك، تستقبلين أسبوعك بقرارات تحسم وضعك العاطفيّ وتنشلك من الركود الذي غرقتِ فيه لشهرٍ تقريباً، ما من شأنه تحسين نوعيّة حياتك الشخصيّة. على الصعيد المهنيّ، توقّعي تغييراتٍ على مستوى تنظيم دورة العمل، كما وامتناناً من رؤسائك أو شركائك، بفضل تأثيرات الشمس وكوكب بلوتو. صحّياً، يكون نمط حياتك سريعاً: ادّخري قسطاً منه للاهتمام بلياقتك البدنيّة.

الأسد 23 تموز – 22 آب
سواء كنت مرتبطة أو في انتظار فارس أحلامك، تحبّين من دون قيود ولا تأسرك الحاجة إلى الشعور الدائم بالأمان والاستقرار: تنقلين هذه الحالة الأثيريّة إلى رفيق دربك أو تجذبين عبرها الرجل المنشود. على صعيد العمل، تنسجمين جيّداً مع محيطك المهنيّ وتنجزين مهامّك من دون تعقيداتٍ تُذكَر. صحّياً، يعدّل القمر تأثيرات المشتري السلبيّة، حيث قد تنتابك حمّى لفترة وجيزة أو حالات تعب سرعان ما تزول.

العذراء 23 آب ـ 22 أيلول
تضيء النجوم دربك نحو شريك حياتك، الذي تواجهينه بكلّ ما يقلقك ويعكّر صفاء علاقتكما الزوجيّة. أمّا إذا كنت غير مرتبطة، فلا شيء جدّيّ يلوّح في أفقك العاطفيّ. على الصعيد المهنيّ، تشكّلين محور العمل الجماعيّ في محيطك، من حيث تركيزك وهمّتك، إلّا أنّك لا تَسْلمين من الانتقادات التي تحرّضها ضدّك تأثيرات كوكب الزهرة. صحّياً، ينصحك الفلك بتنقية جسمك من السموم والابتعاد قدر الإمكان عن الأشخاص السلبيّين.

الميزان 23 أيلول – 23 تشرين الأول
حركة فلكيّة إيجابيّة تدور حول بيت الحبّ الرمزيّ في برجك: تعدك بالتألّق في أجواء احتفاليّة حيث يكون فارس الأحلام في انتظارك، أو بالمصالحة مع شريك حياتك؛ أسبوعٌ عاطفيّ تسقط فيه الأقنعة وتصفو القلوب. على الصعيد المهنيّ، ينقصك الحماس للعمل، ومع ذلك تبذلين جهدك لإتمامه على أكمل وجه، خصوصاً فيما يتعلّق بشراكاتك، التي تعزّزها الكواكب على المدى البعيد. صحّياً، دعّمي مناعتك بالمعادن الأساسيّة.

العقرب 24 تشرين الأول – 21 تشرين الثاني
يدفعك كوكب الزهرة إلى التعبير عن مشاعرك الأكثر حميميّة إلى رفيق دربك، ما يقوّي روابط علاقتك الزوجيّة. أمّا إذا كنت غير مرتبطة، فاحتمالٌ أن تجدي خليل قلبك في محيط عملك. على الصعيد المهنيّ، رغم التغييرات الطارئة والواجبات المتراكمة، تنكبّين على مهامّك بجدّيّة وحزم، وتواكبين مسار التطوّرات في مجالك. صحّياً، يزوّدك كوكب أورانوس بجرعة من التفاؤل، تصاحبها شهيّة للأكل عالية.

القوس 22 تشرين الثاني – 20 كانون الأول
تساعدك السكينة المخيّمة على حياتك الزوجيّة على القيام بمبادرات حواريّة مع رفيق دربك وحثّه على الخروج من الروتين الذي يعتري علاقتكما. أمّا إذا كنت غير مرتبطة، فتعطيك النجوم الضوء الأخضر للبتّ في مسألة معقّدة. على الصعيد المهنيّ، فيما تتراكم عليك الأعمال، تلمع ومضات الإبداع في فلكك لتفتح أمامك أبواب مستقبل لا يشبه حاضرك. صحّياً، بينما يدفعك كوكبا المرّيخ والمشتري إلى العمل حدّ الإرهاق، تؤمّن لك تأثيرات كوكب الزهرة أوقات نوم هنيئة على مدار الأسبوع.

الجدي 21 كانون الأول – 19 كانون الثاني
أيّاً كان وضعك العاطفيّ، تغلّفك هالة من الشغف تنبضين بفضلها جاذبيّةً وجرأةً، لكنْ قد ينقصك فنّ التعبير عن مكنوناتك بكلامٍ موزون، الأمر الذي من شأنه إبعاد رفيق دربك عنك أو تخويف الرجل المنشود. على الصعيد المهنيّ، تتيح التأثيرات القمريّة على برجك إتمام مشروع قيد العمل أو البتّ في شراكة جديدة، شرط أن تبذلي جهداً مضاعفاً في التركيز. صحّياً، يحيطك الفلك بطاقة إيجابيّة تهدّئ مزاجك وتعزّز روابطك الاجتماعيّة.

الدلو 20 كانون الثاني – 18 شباط
يرسل إليك كوكب عطارد إشارات تجعلك تقاربين الحبّ بعين العقل، مجرّدةً إيّاه من الأوهام: فرصة لإعادة بناء علاقتك بشريك حياتك على أسس المنطق، أو لتجنّب بعض الأخطاء في علاقاتك المستقبليّة إذا كنت غير مرتبطة. على الصعيد المهنيّ، تتسهّل مساعيك في ما يخصّ الشقّ الاجتماعيّ في عملك، حتّى تلك التي بإمكانها مساعدتك على عبور جسور نحو منصب جديد أو ربّما مهنة مختلفة. صحّياً، تبدئين أسبوعك بهمّة بدنيّة ضعيفة، يقوّيها لاحقاً كوكب المرّيخ.

الحوت 19 شباط – 20 آذار
تستخدمين كلّ وسائلك وكلّ سحرك للاستمتاع بدفء شريك حياتك، وتنجحين في مسعاك. أمّا إذا كنت غير مرتبطة، فيقرّبك كوكب المرّيخ خطوة من الرجل الذي يخاطب مُثُلك، عبر دائرة صداقاتك أو نشاطاتك المهنيّة. على صعيد العمل، يحرّكك الطموح للتطوّر في مجالك، فتراجعين مشاريعك بدقّة وتنجزين مهامّك من دون تلكّؤ، لكن احذري من فرض هذه الوتيرة بقسوة على معاونيك. صحّياً، تحصدين نتائج الإرهاق الذي ألحقته بجسمك حتّى الآن: مارسي الرياضة، إنّما باعتدال.