سحرك في برجك

توقّعات ماغي فرح للأبراج لشهر أبريل 2018

649

توقّعات برج الحمل (مارس 21 – أبريل 20): يكفي أن يكون كوكب ساتورن في الجدي لكي تشعر ببعض آثاره الضاغطة. كيف وأنّه يلتقي في هذا الشهر مع كوكب مارس وبلوتون، لكي يضع العصي في الدواليب ويدعوك للصبر والإنتظار وعدم قلب الطاولة، وإلى التأني في خياراتك وردّات فعلك. قد يحاول البعض صدّك وإزعاجك في مجال عملك، كما خلق مشاكل عاطفية ما يستوجب الهدوء والروية وعدم الآمال على بعض الأوهام. لحسن الحظ أن كوكب مركور داعماً وهو الذي يتقدّم ويتراجع في برجك، بالإضافة إلى أن كوكب ساتورن يبدأ بالتراجع بتاريخ 18، ما قد يشير إلى بعض الحلول أو بعض الإستراحة. حاذر من التناقضات التي تتعرّض لها في علاقاتك مع المحيط حتّى لا تتسبّب بإنفصال مع بعض الأصدقاء. من الممكن أن تعاني من مفاجآت على الصعيد المادي وخصوصاً في النصف الأوّل من الشهر. قد تضطر إلى دفع الفواتير غير المنتظرة أو بعض الغرامات المالية بسبب سوء الإدارة. قد تتراجع مشاريعك وفي بعض الأحيان تشعر أنّك تسرّعت باتّخاذ قرار لم تحسب مفاعليه سلبية، ما يجعلك تنطوي على ذاتك فاقداً المعنويات اللازمة للتصدّي لهذه الأوضاع. عاطفياً، تخشى على إحدى العلاقات أو ترتاب من بعض التصرّفات وتستهجن تصرّفات لا تراها مناسبة لدى الطرف الآخر. قد يتحطّم حلم لك أو تفقد الثقة بمن تحبّ وربما يحمل هذا الشهر انفصالاً ما. قد تهتمّ بشخص بصورة مفاجئة وتشعر بالخيبة بسرعة أو تعاني من صدمة عاطفية على أثر بعض الأخطار والمعلومات التي تصلك. أمّا في حياتك الزوجية فقد تصعب الحوار وتشتدّ النقاشات المحامية. إلاّ أن الفلك يتحدّث عن فرص عاطفية جيّدة أثناء ملاحقتك بعض المشاريع المالية. تنصحك الأفلاك بجعل طبيعتك تملي عليك القرار وبعدم التحليل والبحث والتدقيق في كلّ شيء، بل بترك الأمور على سجيّتها.

 

توقعات برج الثور ( أبريل 21 – مايو 20): تبذل جهوداً قصوى في هذا الشهر لإنجاح خططك، مسلّحاً برغبة شديدة في النجاح وإيجابيّة في التعاطي مع المحيط، وبأسلوب عذب رومنسيّ لمقاربة كلّ المواضيع، سواء كانت مهنيّة أم شخصيّة. تصبو إلى الكمال وتذهب في كلّ الإتجاهات لبلورة مشاريعك وتؤدّي واجباتك بحسّ المسؤوليّة، وذلك بفضل التغانم بين كوكبي مارس وساتورن والذي يسرّع الخطى نحو ترقية أو منصب لم تتوقّعه. تتبدّل أوضاع لمصلحتك فتستقسي منها الشجاعة لطرق أبواب جديدة وعرض بعض الأفكار، كما أنّك توسّع أعمالك التي تزدهر وتحتاج إلى إدارة أكبر وإلى موظّفين ربّما، أو إلى مَن يتولّى عنك بعض المهام. إنّ الفلك يشير إلى أرباح ماليّة تحقّقها وعمليّة شراء تفرحك، بالإضافة إلى تحرّك تقوم به وسفر ربما يسعدك ويفتح أمامك بعض الأبواب في آن واحد، تتلقّى خبراً جيّداً يجعلك تعالج مشكلة أو تنطلق بجديد، أو تستفيد من فرصة ومن موقف. إنّه شهر جيّد يطمئنك ويحمل إليك الآمال والجاذبيّة والطموحات الكبيرة. تقع الفترة الأفضل بين 1 و18 إذ إنّك قد تواجه بعد ذلك بعض النكسات أو الموانع التي تحول دون بلوغك الأهداف بسهولة عهدتها في النصف الأوّل من الشهر. قد تتأزّم علاقة أو يعترض طريقك أشخاص بمراس صعب، أو تقودك طيبتك إلى تصديق بعض الواهمين والمناورين، لكنّك بالإجمال تنتصر على المعوّقات وتُحدث التغييرات المطلوبة أو التي ترغب بها. لم تعد عزيزي الثور منوطاً بأحد أو خاضعاً لإرادة أخرى أو تابعاً، بل تتحرّر من بعض القيود وتنطلق متعلّماً من أخطائك السابقة، مطلقاً مشاريع طموحة ولو أدّى تراجع ساتورن إلى بعض القلق. تسحر الآخرين بجاذبيّتك وتوزّع حباً على المحيط. تفيض حناناً ورقّةً وتتقرّب من الحبيب أكثر بكثير من السابق، فإذا شعرت أنّك تراوح مكانك بالنسبة إلى علاقة عاطفيّة فها إنّ الفلك يحمل إليك حدثاً ساراً يفتح أمامك الأبواب لتسهيل لقاء تحلم به، فكوكب فينوس يسكن برجك في هذا الشهر بين 1 و24 ليرطّب الأجواء ويمنع حدوث أيّ تشنّج في الأجواء، وقد يعني جباً لمَن يكبرك سنّاً أو يصغرك بكثير أو لقاءً مع مَن سكن أحلامك لمدّة طويلة. لا شكّ أنّ هذا الشهر يحمل حدثاً سعيداً على الصعيد الشخصيّ لمواليد الثور وتمتّعاً بوقت جيّد وسعيد تغمره الرومنسيّة، الموسيقى والأشعار.

 

توقعات برج الجوزاء (مايو 21 – يونيو 20): تدفعك الأحداث هذا الشهر إلى المقدّمة لكي تُظهر مواطبك وتؤكّد مرّة أخرى أنّكِ الأكثر قدرة على الإنفتاح والنقاش والحواز وكسب الودّ والإعجاب. يحمل النصف الأوّل من الشهر إتّصالات رائعة ومجاملات وربّما عروضاً للمساهمة في مشاريع كبيرة. تتألّق، عزيزي الجوزاء، لقدرتك على الخلق والإبداع والتعاطي مع الناس وجذبهم إلى آراء تطلقها أو بضاعة تروّجها أو قضيّة تعمل لها. ثمّ في النصف الثاني من الشهر قد توقّع على عقود، فتقوم ببعض الرحلات والأسفار وتجسّد بعض الآمال بمساعدة مًن يثق بقدراتك ويحمّلك رسالة ما أو يعهد إليك بمشروع أو قضيّة. من المرجّح أن تستفيد من ظرف معيّن طارىء لكي يتبنّى فريق ما أفكارك أو يختارك بين آخرين لأداء مهمّة.

 

قد تقطف ثمار جهود سابقة وتحصل على ترقية أو زيادة على الراتب أو منحة بحثت عنها. تُحسّن أوضاعك الماليّة بأي حال وتُعاود إطلاق مشاريع تجمّدت ربّما في الشهر الماضي.تتحرّك الأمور بشكل يجعلك مرتاحاً لسيرها، لكن حاذر حتّى لا ترهق نفسك وتضطّر للتوقّف في وسط الطريق. سر بهدوء ولو دعتك الظروف والأحداث إلى تسريع الخطى. قُم بحساباتك دائماً واستفد من دعم الكواكب لك.

 

عاطفيّاً، تشعر بالسعادة والإرتياح أيضاً. إنّ كوكب فينوس يدخل برجك بتاريخ 24 بعد إقامة في برج الثور قد يعني علاقة سريّة تتكتّم حولها، أو ميلاً إلى مَن لا تستطيع التعبير له بعواطفك أو ربّما حنيناً إلى شخصٍ من الماضي إنقطعت علاقتكما بسبب بعض الظروف. حتّى إنذه من الممكن أن تلتهي عن الحب والأجواء الرومانسيّة بالأعمال الكثيرة والمسؤوليّات والضغوطات. كذلك، يشير فينوس في برج الثور إلى غيرة تبديها أو يبديها الشريك باتجاهك وتكون خانقة. قد تشعر ببرودة وعدم إنسجام، كانّ الأمور تغيّرت كلّياً؛ إلّا أنّك ابتداءً من تاريخ 24 تستعيد ثقتك وتشعر أنّك مقدم على علاقة أكثر ودّاً وعمقاً وتفهّماً. عندما يمرّ فينوس في الثور، يشوّش عليك الحقيقة ويجعلك متوهّماً أو رافضاً بعض العروض ومتعلّقاً بالمستحيسل أو بمَن يرفض ربّما عاطفتك. لحسن الحظ أنّك تظهر بجاذبيّة وتألّق مميّزين في الأسبوع الأخير من الشهر؛ وبما أنّ كوكب الحب بالنسبة إليك هو جوبيتير، يتراجع في هذه الأثناء، فقد لا تتّخذ قررات نهائيّة وحاسمة الآن بل تعيش اللحظة بكلّ عذوبتها، مؤجّلاً أيّ حسم إلى وقت لاحق.

 

توقّعات برج السرطان (يونيو 21 – يوليو 21): تفقد هذا الشهر السيطرة على الأمور فكأن الكواكب تتحالف ضدك رغم شعورك أنك قادر على محاصرتها إلا أنك تواجه بعض المشاكل الصغيرة وتجد نفسك أمام عثرات تحول دون بلوغك الأهداف. ترتهن لبعض الظروف وتتقبل بعض التأجيل في استحقاق تنتظره بفارغ الصبر وتشعر أنه كلما طال الوقت ضعفت حظوظك. قد يبعثر الثنائي مارس ساتورن كل مخططاتك فتضطر إلى التوجه إلى هدف جديد. من الممكن أن توكل إليك مهمة غير محددة وأن تعطى مهل قصيرة ما يتعب أعصابك ويثير بعض النزاعات. تتعاون مع المحيط القريب على سدّ الثغرات وتلفت الأنظار فتؤثر على الأصدقاء كما على اتصالاتك الجديدة. إذا كنت عازباً فقد تستقطب القلوب وحبيباً يدخل حياتك لإلا أن مارس يجعل حياتك الزوجية دقيقة جداً وقد يثير بعض النزاعات. قد تعاني من مرض يلمّ بأحد الوالدين وتضطرّ إلى إلغاء المواعيد أو السفر بسبب ذلك. تفرح بمناسبات وتقوم بزيارات وتلبّي الدعوات وقد تقدم على تغيير منزلك أو شراء مسكن جديد. تمارس جاذبيتك وتنعم برومانسية منعشة وإذا كنت على خلاف مع أحد الأحباء فقد تكون الأسابيع الأولى ملائمة لإجراء مصالحة. لكن مرة جديدة أتوجه إلى مواليد الدائرة الأولى لكي أحذّرهم من بعض المواجهات والخضّات كما من المبادرات غير المحسوبة.

 

توقّعات برج الأسد ( يوليو 22 – أغسطس 22): خلاّق أنت وطموح في هذا الشهر الذي يحمل إليك مفاجآت حلوة وانتصارات وارباح. تتحلّى بمعنويات مرتفعة وتطرح التحديات من دون خشية. تتّخذ القرارات بسهولة فتنصر على هواجس الماضي وتحكم على الأمور بشكل ملفت. تودّ بلوغ أهدافك لمؤزارة الآخرين والذين تطالبهم بأكثر من قدراتهم ما يتعبك ويتعبهم. تدافع عن آرائك الآن وتنصّب عليك الأنظار تفاوض وتتحدّى وتستثمر في مجال آمن. قد تتلقّلا معلومة توفّر لك فرصة مميّزة وتشجّعك الأفلاك على التوجّه إلى الناس والحديث أمام الجماهير واستقبال الزبائن والقيام بعرض وشرح كما على عدم الإنعزال أو التقوقع. عاطفياً قد لا تكون الأسابيع الثلاثة الأولى هي الأفضل لك، ففينوس في برج الثور يعاكسك ويجعلك تنتظر الحبيب وحاذر من مواجهة الزوج. إذا واجهت صعوبة ما في التعامل مع الطرف الآخر فاترك الوقت يعمل لصالحك ولا تعاند. قد تجد لنفسك وسيلة أخرى للتعاطي مع الحبيب ويكون التغيير محفّزاً لكما للتقارب والتواطؤ من جديد. تتمتّع بحرية أكبر للحب وملاقاة الحبيب إذا كنت خاليا. ترفض القيود التي يفرضها الواقع أو التقاليد.

 

توقعات برج العذراء (أغسطس 23 – سبتمبر 22): تدلّلك الكواكب في هذا الشهر الذي يحمل إليك أجواء عاطفيّة مميّزة ودعوات ولقاءات وبوحاً بالحبّ، وشعوراً بالسعادة مع حبيب تلتقيته الآن أو مع مَن تعرّفت إليه في وقت سابق. تنهال عليك الإتصالات الهاتفيّة والرسائل الحلوة والتعابير عن إعجاب، وإذا كنت عازباً فقد يحمل هذا الشهر مفاجأة استثنائيّة لك. حاول أن تستفيد من هذه الأجواء الإيجابيّة، ووظّف طاقتك لكي تستقطب الأحبّاء وتقيم حفلات وتدعو الأصدقاء إلى موائد العشاء والغداء والتي حولها تشعر بالأمان والفرح. ففينوس في مكانه وبرجه، أي في الثور، يلائمك جداً ويبعث إليك بذبذبات إيجابيّة تدعوك إلى الحوار والإنفتاح والتفهّم والمصالحة، وقد تصادف توأم روحك أثناء أحد اللقاءات والدعوات، وقد يطرأ ما لم تتوقّعه أو تصادف مَن يخفق إليه قلبك بدون موعد سابق، وذلك حتى تاريخ 24. تذهب إلى موعد حبّ جميل أو تسافر فجأة أو تتقرّب من بعض أفراد العائلة أو تسمع خبراً سعيداً عن أحد الأشقّاء أو الأبناء. تكون علاقتك بالمحيط العائلي والشخصي دافئة جدّاً وتسود الثقة الأجواء. تمارس لعبة المداعبة والمغازلة وتبدو سعيداً بغيرة الشريك عليك. بعض مواليد العذراء يبوحون بعاطفة تسكنهم منذ فترة، والبعض الآخر يفرح بتقارب مع الزوج وبحمل في العائلة، كذلك تُقام مشاريع عاطفيّة وجيّدة في هذا الشهر. تسير شؤونك العامّة نحو الأفضل فتتضاعف حيويّتك كما حماستك وتسمع كلمات المجاملة من كلّ صوب. ليس وحده الميدان العاطفيّ ما يعدك بالأفراح، بل إنّك أيضاً تجتاز دورة مناسبة في المجال المهنيّ، ويناسب هذا الشهر من أجل البحث عن عمل أو تقديم طلباتك لإحراز ترقية أو لزيادة العائدات. كذلك تكون التحرّكات والأسفار مثمرة جدّاً في هذا الشهر. إلّا أنّ الفلك يتحدّث أيضاً عن تراجع ثلاثة كواكب، قد تجعلك تعيد النظر ببعض الإلتزامات أو بقرار أو إرتباط وذلك في الأسبوع الأخير من الشهر، في حين أنّ بدايته توفّر لك الكثير من الفرص الجيّدة التي تتجلّى بالأخصّ في الأسبوع الأوّل. ابتداءً من تاريخ 20 تشكو ربما من مهمّات ثقيلة أو من إلغاء مشروع ما أو من وجود شخص لا يطمئنك. لكن ممّا لا شكّ فيه، أنّ الأفلاك تحمل إليك تعويضاً ونتائج جيّدة لجهود سابقة وقدرة على تخطّي بعض العراقيل. تركّز إهتمامك على شؤون ماليّة بدون أيّ شكّ لأنّ موقع الشمس ومركور في برج يعني الأوضاع الماليّة بالنسبة إليك وهو الحمل، يوحي ببعض الإستثمارات والأعمال المصرفيّة والتفاوض مع إدارة معيّنة أو حكومة من أجل دين أو سلفة أو ما شابه. تنصرف هذا الشهر إلى محادثات كثيرة حول هذا الأمر. تمارس مواهبك ويعترف الآخرون بكفائتك. راهن على الأسبوعين الأوّلين للإنطلاق ولا تتأخّر في مهمّة يجب ألّا تؤجّلها.

 

توقعات برج الميزان (سبتمبر 23 – أكتوبر 22): تبدو الطوالع الفلكيّة دقيقة جدّاً في هذا الشهر الذي يفرض عليك الوقاية والترقّب والإنتباه إلى كل صغيرة وكبيرة، وعدم التعرّض لبعض الحوادث أو لإشكالات أو احتكاكات أنت بغنى عنها. قد لا تسير الأمور حسب مبتغاك، بل تجد نفسك تبذل الجهود المضاعفة مراوحاً مكانك. تواجه علميّات التأخير والتسويف وبعض الأخبار المقلقة والعداوات المجانيّة والتي تضرّ بمشاريعك. يُخشى في هذا الشهر من بعض الخسائر والمخالفات والمآزق والأعطال، خاصّةً إذا كنتِ من مواليد الأيام الأولى من شهر أكتوبر، فكوكب مارس في برج الجدي يعاكس كوكب مركور في الحمل، ويفرض عليك مسيرة معيّنة وأشخاصاً قد لا ترتاح إليهم وفريقاً يُفرض عليك في مجال مهنتك ربما، وقد ينشب نزاع وتحفّظ بدون مجابهة، خاصّةً إذا شعرت أنّ المناخ حولك دقيق ويهدّد بانهيار أو انفجار. قد تستاء من إجراءات إداريّة أو من عقمٍ في مسألة ماليّة. كذلك تسود الفوضى بعض الأجواء فيتسبّب أورانوس ومركور ببعض الخسائر الماليّة، أو سوء تفاهم في اسثمار أقدمت عليه. لا شكّ أنّ العقبات كثيرة في وجهك الآن وتسبّب لك الصداع والتوتّر، وما عليك إلّا الإنتظار حتّى تدور الرياح في اتّجاه آخر.

 

لن أخدعك وأقول أنّ الأوضاع العاطفيّة تبدور أفضل، لأنّ مركور يعرّضك لقطيعة أو انفصال، ويثير بعض المشاكل القضائيّة والماليّة، أو ما يتعلّق بمسألة بيع أو شراء عقار أو معالجة لاستثمار تنتهي بنزاع كبير. قد يصدمك موقف للزوج أو الحبيب أو ترتبك أمام مسائل عائليّة تؤثّر سلباً على حياتك العاطفيّة. تطرأ أحداث تولّد النقمة أو الحقد وتثير مسائل ماليّة وعائليّة، ما يتطلّب الهدوء وإيجاد بعض الحلول المناسبة في الوقت المناسب. تحتاج إلى صديق ينصحك ويقوّي معنويّاتك، وربّما يطلب إليك التراجع قليلاً للتفكير وعدم تضخيم الأمور والوصول إلى مرحلة اللارجوع. أتوجّه إلى مواليد 27 و28 و29 أيلول لكي أحذّرهم من بعض المجابهات مع أشخاص عدائيّين. كما أنّ جميع مواليد الميزان معرّضون لإشكالات مع الشريك بسبب الظروف والأوضاع الطارئة. إذا كنت عازباً فقد لا تجد الساحة متاحة لإقامة علاقة جيّدة ومريحة. ترتبك وترتاب أمام أيّ تطوّر وتطرح التساؤلات حول مرشّح لدخول قلبك. قد تجد صعوبة في التواصل وتواجه واقعاً لا ينسجم مع رومانسيّتك. من المحتمل أن يعود الماضي أيضاً ليدخل في حياتك، أمّا المصالحة فتبدو صعبة ويسود سوء التفاهم من جديد. إذا كنت مقبلاً على علاقة جديدة فقط تنقطع بصورة مفاجئة وبدون أسباب منطقيّة أو تفسير مفهوم.

 

توقّعات برج العقرب (أكتوبر 23 – نوفمبر 21): يسطع الحظ إشراقاً في حياتك ويجلب إليك كل وسائل النجاح. تصبح الآن حديث الناس وقد يطلق الآخرون أحكاماً بالنسبة إليك من الذين يحسدونك. ربما تفكر بأمر ولا تجرؤ على اتخاذ الخطوة. ها إن حدثاً مهماً قد يوحي بإشارة الانطلاق. هكذا يفعل مارس بالجدي، خاصة وأنه يتناغم وجوبيتر في برجك ما يوحي بالاطمئنان لخوض بعض التجارب وتحقيق الطموحات. كأن الأقدار تعمل لمصلحتك، فيحدث ما يحرر أمامك الطريق ويجعلها سالكة ويوفّر الشروط لكي تباشر بنشاط تراه مثمراً. تغامر ويزيدك جوبيتر ثقة بالنفس. تتخذ قراراً ولن تندم عليه. لا تضيّع وقتك بل إبدأ بتنفيذ المشاريع. لا تنتظر من أحد أن يقوم بمهماتك. وثق أنك تستحق منصب أو موقع يخلو في هذه الأثناء. قدراتك الخلاقة تعمل بشكل مميز هذا الشهر وإذا كنت فناناً أو تطل على إنجاز إبداعي فقد تلاقي التهاني. أما إذا كنت منتظراً موعد ما فيجب أن تتوقعه في النصف الثاني من الشهر. قد يكون لبعض مواليد العقرب قضية إدارية أو قضائية تتعلق بشؤون مالية يتابعونها في هذا الشهر. تتأرجح أيضاً بين ميل إلى التعبير عن مشاعرك وخوض مغامرة عاطفية ما، وبين كبت رغباتك خوفاً من خيبة مثلاً أو من محاسبة مستقبلية. إلا أنك تميل دائماً إلى الشغف والعشق والذهاب في أحلامك نحو التنفيذ وجوبيتر في برجك يشجعك أكثر على ذلك. لكن قم بحساباتك حتى لا تتهور. هل أنت مستعد لدفع الفاتورة؟ يقال “إن الحب هو نور الحياة، ولكن في بعض الأحيان يجب أن تدفع فاتورة الكهرباء”.

 

توقّعات برج القوس ( نوفمبر 22 – ديسمبر 21): إنّه شهر رائع يحمل إليك الحيوية والإشراق ويجعلك تتّخذ قرارات مهمّة في مجالات عدّة، خصوصاً أن مركور ما زال يراوح مكانخ في برج الحمل حيث أورانوس ويشكّل طالعاً جيّداً مع برجك. رغم معاكسة هذين الكوكبين لساتورن في الجدي إلاّ أنّك تتخلّى بقدرات جمّة لكي تدفع بأعمالك نحو القمّة مستعيناً ببعض الأصدقاء القادرين. لن تتوانى عن السير قدماً نحو أهدافك وهكذا تتوصّل إلى النتائج الإيجابية. تسوّي مشكلة من هنا وتقفل باب الإستفزازات من هناك، وتنجز ملفّات عالقة مقدّماً الحجج المنطقية والمقنعة بعبقرية تذهل الآخرين وبقدرة على الخلق. يعدك المناخ العاطفي بالرومانسية والهدوء والتناغم، ويجعلك عطوفاً مسالماً. تقرّب وجهات النظر وتبني على أسس متينة أكثر من السابق، محافظاً على شخصية مميّزة ونجومية في أوساطك الإجتماعية. يسحر بك الآخرون خصوصاً الذين تتعرّف إليهم حديثاً، فتقضي أوقات حلوة وربما تعرف لقاء عاشقاً وسريعاً يربكك، وقد يجعلك تفكّر بشخص بعيدة منك أو محرّم، وتنردّد في عبور الجسر الذي يفصلك عنه. قد يتطلّب منك الزوج أو الشريك العاطفي اهتماماً منك أكثر من السابق وحبّاً تبرهنه في كلّ دقيقة، وهذا ما تقبل عليه إذ إنّك تتمتّع بهذه المزايا الحلوة الآن. قد تتعلّق بشخص بشخص يعمل معك أو تجد أن القربى تتوطّد كلّ يوم أكثر، لكن هناك موانع تحول من دون الإفصاح عن مشاعرك أو من دون تجاوبه معك.

 

توقعات برج الجدي (ديسمبر 22 – يناير 20): إنّ كوكب فينوس مستقرّ حتى الرابع والعشرين في برج الثور وهو موقع مناسب لك، يوفّر لك الدفء والحنان والرعاية العاطفيّة، فتشعر كم أنت محبوب وكم يحيطك المقرّبون بالإهتمام والحرص والحبّ المُطلق. تتلقّى أيضاً عروضاً عاطفيّة ودعوات منعشة وتفرح بلقاء الأحبّة، شرط أن تتعامل بإيجابيّة وأن تثق بمَن حولك بعيداً عن التوتّر والحَرَد والعبوس. صحيح أنّك لست على موعد مع الحبّ الكبير، وأنّ هذا الشهر ليس مثالياً لإيجاد توأم روحك إذا كنت خالياً، إلّا أنّ الإستقرار العاطفيّ يكون عنواناً كبيراً.تطلّ على شهر دقيق وغريب في تناقضاته الفلكيّة، يحتاج إلى جهود من قِبَلك لصدّ بعض الهجمات أو لإزالة العوائق المحتملة في كلّ المجالات. إذ إنّ مركور في برج الحمل، قد يشير إلى خيبة ما على صعيد مهني أوعائلي، فهو يواجه ساتورن ويدعوك إلى الحذر في حال حصول أيّ نزاع حتى لا تتوصّل إلى القطيعة النهائيّة. أمّا جوبيتير وبلوتون فيكلّلان جهودك بنجاح غير متوقّع، ثمّ مع تراجع الكواكب الأربعة مركور، جوبيتير، ساتورن وبلوتون، فتشير التوقّعات إلى صدام عاطفيّ مع الماضي على أثر خبر مربك قد تتلقّاه. قد يسود حوار عاصف مع بعض الأصدقاء أو الحلفاء يهدّد بخلاف شديد ويثير النعرات. يطرأ اللامتوقّع في هذا الشهر، فتفقد السيطرة على الأمور وتضطّر إلى التكيّف مع المستجدّات بشجاعة كلّية تظهرها كلّما إعترضت طريقك المعوقات. المهمّ أن لا تتّخذ قرارات عشوائيّة وأن لا تُقدم على مجازفات ماليّة. إحذر بعض المحتالين والمراوغين والمخادعين ولا تصدّق أوهاماً قد يقدّمونها إليك. كلّ هذه الأمور تؤثّر على حياتك المهنيّة والشخصيّة والعائليّة، فترفع التحدّيات وسط ظروف غير اعتياديّة ومناخ ضاغط يمنعك من التحرّك بحرّية، وينذر ببعض الحوادث السخيفة أو النزاعات المقلقة. لحسن الحظّ أنّ الثنائي فينوس مارس يرتّب الأوضاع في أوقات حرجة، ويفسح المجال أمام لقاء أو ظرف يساعدك لإيجاد الحلول والخروج من بعض الأزمات. لكنّ يجب القول أنّك تتمتّع بقدرات هائلة وبصمود ينتصر على كلّ العداوات والإستفزازات. هكذا أنت أيها الجدي، مميّز بقدرتك على التصدّي لأيّ عائق وبأعصاب هادئة وصمت أسطوريّ.تعمل بكدّ وجهد وتحاول فرض سلطتك في بعض الأحيان وتمارس جاذبيّة في كلّ المجالات، إذ إنّ شخصيّتك تطغى على الأحداث لكي تجد حلولاً في الوقت المناسب لكلّ المشاكل المحتملة. تكافح وتناضل وقد تسعى إلى تسوية في مجال إداري وتطلب مهلة للمعالجة. لكن إذا فقدت السيطرة على الأمور فيجب أن تتكيّف مع ظرف يفرض نفسه، وأن تصبر لكي تتبدّل الأجواء لمصلحتك. إضافةً، قد تخسر موقعاً كنت تحلم به فيُسدى إلى آخر، إذ أنّ هذا الشهر يشهد على تشابكات كثيرة على خلط بعض الأوراق أيضاً، ما يستوجب الهدوء والحكمة والتعويل على فرص أخرى آتية.

 

توقعات برج الدلو (يناير 21 – فبراير 19): تجهد في هذا الشهر لوضع خطّة معيّنة ومعرفة ما هو مناسب وما هو مناقض لرغباتك وتوجّهاتك. تطرأ ظروف تضطّرك إلى تغيير التصويب والأسلوب. لا تجازف بأموالك ولا باستثماراتك الآن ولا تغامر في أيّ مجال مالي أو غيره، وكُن متحفّظاً جدّاً في إقراحاتك وعروضك؛ فكوكبا مارس وجوبيتير مصرّان على تعقيد الأمور لك، ما يفرض عليك الإنتظار حتّى تتبدّل الأجواء. كن كتحسّباً لأيّ شيء ولا تهمل قواعد السلامة والصحّة واذهب إلى النوم باكراً إذا استطعت.

 

هذا لا يعني أنّ المشاريع ليست حاضرة ومشوّقة ومثمرة إذا أحسنت التفاوض بمهارة، حتّى ولو كان مركور يولّد جوّاً من المواجهات في النصف الأوّل. أنظر إلى الصدامات كفرصة قد تخوّلك التقدّم في مجال غالٍ على قلبك. تتحرّك في اتّجاهات عدّة في النصف الثاني، تسافر وتعقد اتصالات جيّدة خارج إطارك الطبيعيّ، وقد تحقّق عملاً ممتازاً وتفرح لهذا الإنجاز. تُلام ربّما على مبالغتك في استغلال سلطة معيّنة إذا كنت مسؤولاً عن مؤسّسة أو مجموعة أو حزب أو لجنة أو فريق أو ما شابه. تبدو متطلّباً وقد تثير ردّات فعل سلبيّة حولك، فحاذر! تعقد إجتماعات كثيرة وتبدأ بدورة تدريبيّة أو أنت مَن يوجّهها، أو تمرّ بإمتحان أو مباراة، وتبحث عقداً أيضاً فتكون على رأس مجموعة تحرّك إحدى القضايا وتتخّذ القرارات بشأنها.

 

تهتم بقضايا شخصيّة إلّا أنّ الإتّصالات لن تكون سهلة وهادئة، بل قد تصطدم بأشخاص لا يسمعون كلامك أو يستنفرون لمواجهتك في بعض الأحيان؛ وذلك في حياتك الإجتماعيّة والشخصيّة ومع بعض الأولاد والمحيطين. بالرغم من ذلك، تتوصّل دائماً إلى السلام بعد فترة من المواجهات، فكوكب فينوس في برج الثور أي في منزله، يتحدّث عن مناخ عائلي يجمع كلّ الأطراف. كما يتحدّث أيضاً عن علاقة لك بالماضي، أو عن إعادء اللقاء بمَن شغل قلبك أو فكرك قديماً؛ لكنّك تتوق أكثر إلى قلب الصفحة وعدم الرجوع إلى الوراء. قد تنتظر أن يأتيك الحبّ زائراً من دون أن تقدم على أيّ مبادرات الآن، وربّما تضطّر إلى الصبر قليلاً وانتظار أحد الأشخاص الذي إمّا غاب عنك بسبب مهنيّ أو اضطّر للإنفصال عنك قليلاً. ميّال أنتَ الآن إلى المغازلات السطحيّة بعيداً عن العلاقات الجدّية، هذا إذا كنت خالياً وغير مرتبط. أمّا حياتك الإجتماعيّة، فتبدو واعدة في الأيام العشرة الأخيرة من الشهر.

 

توقعات برج الحوت (فبراير 20 – مارس 20): لا شك أن مناخ هذا الشهر هو أفضل بكثير مما مر بك في الشهر الماضي إذ تشجعك الأفلاك على مواجهة كل المستجدات بروح نضالية وحيوية كبيرة وقدرة على كسب التأييد وفتح الأسواق والنجاح في شتى المجالات والإقبال على مشاريع مزدهرة مدعوماً من كواكب كثيرة تؤمن لك الحظوظ والفرص. تتلقى معلومات جيدة تتعلق بمهنتك أو بوضع مالي يطمئن بالك. يحالفك الحظ في كل المجالات خاصة إذا قمت ببعض المساعي والأبحاث والأسفار والمفاوضات. نضع الأمور في نصابها وتعمل مع مجموعة تؤمن لك النجاح وقد تهتم بشؤون إنسانية أيضاً أو تقدم المساعدة إلى فئات تحتاج إليك. تبحث عن تمويل لمؤسسة وتساهم في خدمات عامة تشكر عليها فمولود الحوت يسعد بالعطاء وبتقديم نفسه للآخرين ويجد توازنه في هذا المجال. يدعم فينوس تحالفاتك ويزيدها ازدهاراً ودعماً لبعض المشاريع. إنه شهر الازدهار يلبي رغباتك ويجعل بعض الإدارات والمراجع العليا تتجاوب مع طلباتك. قد يحدد قدرك في هذا الشهر إذ تضع الأسس المتينة لإطلاق مشروع مستقبلي مهم. تتقدم بخطى ثابتة نحو بعض الانجازات الكبرى وإذا تقدمت إلى امتحان أو مباراة فإنك تحقق النجاح الأكيد. عاطفياً يراعيك الثلاثي فينوس مارس ونبتون يولّد مناخاً رومانسياً كما يخبئ لك مفاجآت حلوة ومبادرات جريئة. يسود الدفء علاقاتك الزوجية أو الغرامية كما أن الأجواء العائلية تغمرك بالحنان. تتناغم مع أحد الأصدقاء وقد تنشأ علاقة حميمة خلال هذا الشهر بعد صداقة. تجد الحب إذا كنت خالياً وربما أنت من يستفزّه في هذا الشهر فتوسع إتصالاتك مع حلم بملاقاته. تمبل إلى دراسة شخصية الآخر وتصرّفاته وحركاته وكلماته وتبدو إنتقائياً أكثر من السابق.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: