رجل القوس: مثقف ويعشق السفر وواثق من نفسه وفي العمل لديه آراء قيمة

رجل القوس: مثقف ويعشق السفر وواثق من نفسه وفي العمل لديه آراء قيمة

رجل القوس: مثقف ويعشق السفر وواثق من نفسه وفي العمل لديه آراء قيمة

يميل الرجل مولود برج القوس إلى التفكير العقلاني والمنطقي ويقضي وقتا طويلا في التفكير للوصول إلى القرار المثالي. هو رجل مثقف ويعشق السفر وواثق من نفسه. متفائل، صريح، مغامر، وكريم. أمّا أبرز عيوبه أنّه مهمل، الثقة الزائدة بالنفس، متقلب، سريع الملل، قليل الراحة.

إقرئي أيضا: القوس: صاحب وجه طفولي منطلق للحياة لا يحب الكذب ولا الأساليب غير السليمة

في العمل، يحتاج رجل القوس إلى أن يشعر بالتحدي طوال الوقت في العمل وإلا يفقد الحماس له. شعوره بالراحة في العمل يزداد مع وجود الأفكار والمهام الجديدة التي تتطلب خطط مختلفة في أغلب الوقت. رجل القوس من الشخصيات التي تسعي إلى إرشاد الآخرين من حولهم في العمل، كما أنه صريح ولديه آراء قيمة تجعل لدي العاملين دوما رغبة في مشاورته.

رجل القوس: مثقف ويعشق السفر وواثق من نفسه وفي العمل لديه آراء قيمة

توافق الحمل والجوزاء في العمل: يجب الابتعاد عن العناد لضمان النجاح

توافق الحمل والجوزاء في العمل: يجب الابتعاد عن العناد لضمان النجاح

توافق الحمل والجوزاء في العمل: يجب الابتعاد عن العناد لضمان النجاح

لهذين البرجين قدرات جسدية وفكرية هائلة تجعل منهما الفريق الأمثل في العمل. فالجوزاء يملك خيالًا واسعًا ويشجع الحمل دائما على التفكير بشكل لا محدود، وخارج عن المألوف. وبمجرد ان تخطر الفكرة، تبدأ عملية التخطيط والتنظيم لإتمامها.

إقرئي أيضا: رجل الجوزاء: يكره الملل خاصة في الحب وهو ساحر ويحب المغازلة

يمكن ان تظهر التحديات والمواجهات في حال كان هناك نفاقا بين الطرفين. ايضا، تظهر اذا برز العناد من قبل احدهما. العمل يتطلب مرونة ولا يستحمل اي تسلط او فرض للرأي. هذا سيؤدي الى الفشل الحتمي. لذلك التفاهم هو الوسيلة الأفضل ليكون الحمل والجوزاء فريقًا متكافئًا وناجحًا في العمل.

توافق الحمل والجوزاء في العمل: يجب الابتعاد عن العناد لضمان النجاح

العذراء والحوت في العمل: متناقضان لكنّهما يستمدان الطاقة من بعضهما

العذراء والحوت في العمل: متناقضان لكنّهما يستمدان الطاقة من بعضهما

وفقًا للفلك فإنّ برج العذراء والحوت هما برجان نقيضان. شعار العذراء هو “أنا أحلل” أما شعار الدلو هو “أنا أؤمن”. وبالرغم من الاختلاف الشاسع بينهما الا أنهما يمنحان بعضهما البعض طاقة فعالة جدا.

إقرئي أيضا: المرأة الحوت: مهتمة بالتفاصيل وتميل للتنظيم والقضايا الأنسانية

تتوسع الاحتمالات والأفكار مع هذا الثنائي حيث أن الحوت الذي يتبع حدسه وأحلامه يتشارك في أفكاره مع العذراء الواقعي الذي لا يفكر بعيدا عن حدود التقليد. أما العذراء، فيزرع التكتيك العملي في الحوت ويزرع فيه الأخلاقيات المهنية كي يصبح مسؤولا أكثر في اتخاذ القرارات الصغيرة منها والمصيرية كذلك. أي عمل ابتكاري سينجح بالتأكيد مع هذا الفريق لأنّ في الحس الخلاق وفيه الفكر والرأي الصارم.

الاختلاف قد يولد في بعض الأحيان خلافا. أحيانا يفقد أحدهما الصبر ولا يعود باستطاعته التحمل. الوقت هو الكفيل الوحيد لحل هذه المشكلة حيث يتعود كل منهما على الآخر وتزيد معرفته بالآخر وبكيفية تفكيره.

العذراء والحوت في العمل: متناقضان لكنّهما يستمدان الطاقة من بعضهما